تتعاون الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي مع أرقي هيئات التعليم العالي في المملكة المتحدة

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 0.00 (0 Votes)

سجلت لدراسة الماجستير التخصصي في إدارة و تشغيل المستشفيات من بريطانيا عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي وكنت أخدت قرار التسجيل بسبب المساعدات اللي بتقدمها الاكاديمية كتقسيط الرسوم المستحقة على فترة الدراسة ودى ميزه مقدرتش الاقيها  في أي جهة تعليمية أخرى وكمان مش بس بتقسط الرسوم لا دي بتتيح فرصه الحصول على بطاقه طالب معتمد من اليونسكو ومن الممكن خصم تكاليفها اذا تم تسديد الرسوم بدون تقسيط وكمان بتساعد في اختيار لغة الدراسة سواء كان اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية مع خصم رسوم الدراسة باللغة العربية التي تصل إلى 500 جنيه إسترليني وكمان بتحد الاكاديمية الرسوم المستحقة وبتكون هي الرسوم الوحيدة المطلوبة بدأ من التسجيل وحتى شهاده التخرج ولا يتم دفع أي رسوم أخرى وعلشان كده كان لازم أوضح أن الرسوم المستحقة قليلة جدا مقابل الخدمات اللي بتوفرها الاكاديمية فهي بتصاعدك على الحصول على شهادة معتمدة دوليا من جهة تعليمية معتمدة دوليا وبرسوم قليلة كما تساعد أيضا الأكاديمية على توفير كافة احتياجات الطلاب من ضمنها توفير دكتور جامعي لشرح والرد على أي سؤال أو استفسار يخص المواد الدراسية المطروحة في أي من البرامج المقدمة من قبل الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ويعرف باسم الناصح الدراسي كما تساعد أيضا على التواصل مع الطلاب السابقين الحاصلين على نفس الشهادات للاستفادة من تجاربهم العلمية .

 

ساعدتني الدراسة عبر الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) على التعرف على الأساليب الحديثة  وتوسيع الأفق والتعرف على الأساليب العالمية والأوروبية حيث أن المناهج والشهادات التي تقدمها الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) معتمدة من البورد البريطاني مما يجعل الشهادات معتمدة عالميا وكذلك المناهج ولذلك كانت تجربة الدراسة عبر الاكاديمية بمثابة السفر إلى بريطانيا للدراسة ولكن أيضا كان للدراسة عن بعد مميزات أخرى منها عدم ترك العمل أو الحصول على إجازة بل أتاحت إمكانية تطبيق ما ادرسه على العمل بصورة عملية مباشرة

كانت تجربة الدراسة عبر الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) من اهم التجارب التي قمت بها ودا لأنها ساعدتني كتير في انى أطور من نفسى ومن أسلوبي في العمل وكانت شهادة الماجستير التخصصي في إدارة و تشغيل المستشفيات من بريطانيا الاختيار الأمثل للوصول إلى النجاح وفعلا قدرت أطور من المستشفى وتقدمت بشكل كبير وملحوظ وقدرت كمان استثمر النجاح وبالفعل نجحت نجاح رهيب مما جعلني استطيع أن افتح فرع أخر للمستشفى في أوروبا ولذلك قررت أن انشر تجربتي ليعلم الجميع أن الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهى) نعم الاختيار.

 

 

Add comment

Security code

Refresh